لا أعرف العنوان

هنالك على الشاطئ الآخر للحياة، حياتي، أرواح وابتسامات، عواصف وشمس ونسيم جبلي. هناك حيث يرتاح التناقض، بل يصبح أجمل، هنالك حيث تعيش أفكاري. على شاطئ من اللؤلؤ والزمرد، أبني لكِ قصراً من الياسمين وأسوره بسياج من الرياحين، فِراشُكِ من عبق الورد أنسجه، ووسادة من أهداب الريح أجمعها، وممرات من دموع شوقي أرسلها، بحر ممتد لكِ وحدكِ، أمواجها بنسمات اللهفة تذهب وتغدو، لا تلتطم بصخور فتتكسر بل تمضي تقبل خصلة من شعرك قد أفلتت من يد الليل حين كانت تسرحه. لك هاهنا أنت مقام بين عيني وجفني، لتستريحين وقت تغزو سهول عينيك سهدُ الدلال المتململ. أرسم في كل ليلة لك ألف صورة، أمحو من مفردات لغتي معاني الغياب، أزيل كل ما له علاقة ببعدكِ عني، بل اكتب بحروفي جسوراً تعبرين عليها إلى قلبي. تلعبين، تهربين، ترقصين، وترحلين!! تتركين أبواب القصر مشرعة من بعدك تنهبها يد العزلة، وترسم في زواياها العناكب شباك للحنين. أعلم أنك في كل ليلة ستعودين، ترتبين أيام عمري، تعيدين توزيع أهوائي ورغباتي على قياس مزاجكِ. تقصين من أفكاري مناديل وردية تزينين بها شعركِ. أجلس كالطفل أتأمل عبثك المرح بدقائق عمري، تقدمكِ، هروبكِ وتلعثمك حين أسالك لماذا سترحلين. هي سيرة أخرى، أكتبها لحياتي معكِ، أكتبها هنا على الشاطئ الخمري لأفكاري.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: